وقائع مصرية

وقائعى باللغة العربية

ام الغلام

في 18 يناير 2008

بمناسبة عاشوراء احب ان اشاركم هذه الاسطورة الجميلة

دائما كنت اسمع عن “ام الغلام ” و أعلم انها منطقة قريبة من المشهد الحسينى

لقد سمعت مرة ان أم الغلام هى كناية  السيدة زينب رضى الله عنها حفيدة الرسول صلى الله عليه و سلم لانها احتضنت سيدنا على زين العابدين ابن الحسين رضى الله عنهما  عندما قدما الى مصر .

و هذه ليست الكناية الوحيدة للسيدة زينب رضى الله عنها فى مضر فهى”الست الطاهرة” – “أم هاشم” -“ام العواجز” -“رئيسة الديوان”

و طبعا لا يحتاج الامر الى دراسة ان كل هذه الالقاب تدور حول الامومة و الحنان و العطف و الحب

عالعموم من أسبوع اكتشفت ان الست الطاهرة لسيت هى ام الغلام فى افضل حلقات البيت بيتك و هن قلائل و هى الحلقة التى كانت على هواء من جامع سيدنا الحسين فى القاهرة بمناسبة رأس السنة الهجرية

“أم الغلام ” هى اسطورة مصرية فى العصر الاسلامى تدل على مدى تعلق اهل مصر بآل البيت النبوى الشريف و مدى ترحيبهم بهم فمصرهم اصبحت المحروسة بهم

و تروى الاسطورة كما يلى يا سادة يا كرام و ما يحلى الكلام الا بذكر النبى عليه ألف صلاة و سلام

عندما حدثت موقعة كربلاء و وقع الكرب و البلاء عندما قطعت رأس الحسين ,طرت رأس سيد الشهداء لتعبر البلدن و القارات و تهبط فى ارض الكنانة عند سيدة فلاحة بسيطة تكنى بأم الغلام

أم الغلام علمت لمن هذه الرأس الشريفة و علمت أن حنود يزيد ابن معاوية قد جاءهم الامر ليبحثوا عن الرأس الشريف فى شتى بقاع الارض و انهم سيصلوا الى مصر خلال أيام

و لم تفكر تلك المصرية لوقت طويل فقد قررت ان تحمى رأس الحسين لتقوم بفتدائه برأس ابنها الغلام

و هكذا عندما جاء جنود معاوية أعطتهم ام الغلام رأس الغلام بدلا من رأس الحسين رضى الله عنه التى دفنتها امام بيتها

انتهت الاسطورة التى ليست الاولى حول آل البيت فى مصر  و مدى حب المصريين لهم الى حد التضحية

على فكرة يظن البعض ان رأس الحسين رضى الله عنه ليست مدفونة فى مصر

فى القرن الماضى فى العشرينات او الثلايثات قامت مصلحة الاثار بترميم المشهد الحسينى و كان هناك جدل حول وجود رأس الحسين فى مصر فى نفس الوقت و لا اتذكر اسم الأثرى الشهير الذى فتح الضريح بنفسه و راى الراس بعينه

و كل عام و انتم يخبر ربما عاشوراء كانت كربا و بلاء فى يوم من الايام الا ان هذا اليوم الجليل قد راى العديد من الاشياء الجليلة ايضا

Advertisements

2 responses to “ام الغلام

  1. azwaw كتب:

    تحياتي زينوبيا: خارج الموضوع تماما. المدونين التوانسة قايمين بحملة من أحل غرة لنوقد 100 مليون شمعة لرفع الظلم و الظلام عن غزة
    الرابط: http://khilwelil.blogspot.com/2008/01/blog-post_21.html

  2. أرسطو كتب:

    ولم يميز الجنود بين رأس ” طفل ” ورأس الإمام الحسين ذي اللحية والعمر الذي يكبر به الغلامَ بسنوات ؟؟؟ !!! كفانا تدجيناً للعقول .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: