وقائع مصرية

وقائعى باللغة العربية

أعيدوا البيت لصاحبه

في 10 أغسطس 2007

انا ذكرت قبل كده انى باحب الشعر العربى و علشان كده قررت اكتب التدونية دى لعل و عسى تغير من شىء ثابت خاطىء عند شعبنا المصرى

انا اول ما باسمع بيت الشعر الذى يقول :

لايسلم الشرف الرفيع من الأذى … حتى يراق على جوانبه الدم

بتذكر على طول عبد الفتاح القصرى فى مشهده التاريخى لما قال البيت ده فى فليم “ابن حميدو” لما اقفشabd_el_ftah_el_osary_2 اسماعيل يس مع زينات صدقى و من ساعتها ارتبط بيت الشعر بعيد الفتاح القصرى ليصير من أقواله المأثورة زى

لا يأس مع الحياة   و لا حياة لمن تنادى

و

شرف البنت زى عود الكبريت

و لكن للاسف قائل هذا البيت الحقيقى لم يمكن عبد الفتاح القصرى و لم يقال هذا البيت فى واقعة مرحة بالعكس كانت واقعة تاريخية جادة جدا لا تحتمل اى هزار من اى نوع 

كانت واقعة تاريخية مهمة جدا فى تاريخ شعب عربى شقيق, واقعة فاصلة

قائل هذا البيت هو المتنبى “شكرا للاخ احمد للتنويه” و لكن قائله فى الزمان الحديث كان …. vj

القائد و وزير الحربية السورى الشهيد “يوسف العظمة

و قد قال هذا البيت عندما علم ان الجيش الفرنسى على ابواب دمشق سنة 1920 فقرر ان لا يستسلم او يسلم مدينته دون قتال و لهذا قال هذا البيت لملك فيصل الاول  الذى كان فى ذلك الوقت ملكا لسوريا  

و قد كان له ما ارد حيث دارت معركة ميسلون  بين الجيش السورى بقيادة العظمة و الجيش الفرنسى فى يوم 24 يوليو 1920 و كانت معركة عير متكافئة القوة حيث فاق عدد الجبش الفرنسى الجيش السورى العدد و العتاد لتنتهى فى نفس المعركة فى نفس اليوم و ليسفط العظمة شهيدا كنتيجة متوقعة مشرفة

ليه باكتب الكلام ده علشان احنا دلوقتى محتاجين اشخاص مثل يوسف العظمة و امثاله فى ذلك الوقت الحرج

ربما خسر العظمة لكن يبقى التاريخ متذكره حتى الان كرجل رفض ان يستسلم ضعيفا مختبىء فى حفرة ما  ,كرجل قرر ان يحارب حتى اخر طلقة و اخر نفس

الراجل وقف و حارب مش زى البلاوى القواد اللى هربوا من الجولان و اعلنوا سقوطه قبل وصول القوات الاسرائيلية

Advertisements

6 responses to “أعيدوا البيت لصاحبه

  1. mohamed كتب:

    أول مرة اعرف المعلومة دي يا زينب , انا كنت فاكره مجرد بيت من ابيات شعر لشاعر قديم ولا حاجه ..
    وفعلاً احنا محتاجين زي العظمة ده في كل مجال , بدل ما الكل بيبيع القضية وبيهرب..

  2. الأخت العزيزة زينب

    جميل هذا الحدث الذي ينبض بالمسئولية والحس الوطني العظيم في زمن صار البيزنس هو الانتماء الأول

    ولكن اسمحي لي بهذه الخربشة البسيطة ، فإن البيت القائل :

    لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى **** حتى يراق على جوانبه الدم ُ

    بتاع المتنبي في قصيدته التي مطلعها :

    لـِـهوى النفوس ِ سريرة ٌ لا تــُعلم ُ **** عرضاً نظرت ُ وخلت ُ أني أسلم ُ

    دمت بألف خير

  3. zeinobia كتب:

    @محمد طلعت مش للعظمة و لكن للمتنبى

    @احمد اسفة جدا للخطأ ده و شكرا للتوضيح

  4. محمد كتب:

    فعلا هذا البيت من الشعر لابى الطيب المتنبى

  5. hamad al admah كتب:

    انا الشاب حمد العظمه من مدينة نابلس في فلسطين وأريد أن أتعرف على أحد من عائلتي اذا أحمد يقدم لي المساعده بالتعرف على أحمد لاننا نعاني ولا نقدر على السفر لدولة سوريا بسبب الاحتلال الاسرائيلي وشكرن لكل من يقدم المساعده

  6. سوري ثوري كتب:

    ان الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: